ببساطة منتدى للجميع شرط احترام مبادئ الدين والاخلاق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 غاندي، موهنداس كرمشند

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♬ƅtš≈tŏŭtă♬šŭň
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 26/12/2016
العمر : 13

مُساهمةموضوع: غاندي، موهنداس كرمشند   الثلاثاء أغسطس 08, 2017 11:48 pm



غاندي، موهنداس كرمشند (1869 - 1948م). أحد كبار القادة السياسيين في القرن العشرين. وقد دعاه الهنود المهاتما أي الروح العظيمة. ساعد على تحرير الهند من الحكم البريطاني بأسلوب فريد تمثّل في المقاومة دون عنف. واعتبره الهنود أبًا لأمتهم تكريمًا له. سمى غاندي سيرته الذاتية قصة تجربتي مع الحقيقة. واعتبر غاندي الأهمسا (اللاعنف) الفضيلة المُثلى.

طور غاندي أسلوب عمل اجتماعي مباشر ارتكز على مبادئ الشجاعة، واللاعنف والحقيقة. وقد سمّي هذا الأسلوب ساتياجراها (قوة الحقيقة). وقد استخدم غاندي ومساندوه قوة الحقيقة للكفاح من أجل استقلال الهند، ومن أجل إحداث تغييرات اجتماعية.

كانت قوة الحقيقة ـ وهي الأسلوب الحديث الفريد لحل النزاعات ـ أعظم تراث تركه غاندي للجنس البشري. وقد ثبتت صحة هذا الأسلوب عندما نالت الهند استقلالها من البريطانيين.

وُلد غاندي في الثاني من أكتوبر عام 1869م في بوربندر في الهند. كان في صباه خجولا وجادًا. تزوج وعمره ثلاث عشرة سنة من كاسترباي التي كانت تماثله في العمر.

وعندما بلغ عمره تسعة عشر عامًا سافر إلى إنجلترا لدراسة الحقوق. وفي عام 1891م، عاد إلى الهند لممارسة مهنة المحاماة إلا أنه لم يحقق نجاحًا يذكر. وفي عام 1893م رحل غاندي إلى جنوب إفريقيا، وأقام هناك 21 عامًا يعمل مدافعًا عن حقوق الهنود. وقاد الكثير من الحملات لصالح حقوق الهنود في جنوب إفريقيا، كما قام بتحرير صحيفة الرأي الهندي. وقد ألقي البريطانيون القبض عليه عدة مرات إلا أن جهوده أثمرت إصلاحات مهمة.

وفي جنوب إفريقيا طور غاندي وبشكل كامل فلسفته في الحياة، حيث اعتقد بأن الحياة كلها هي جزء من حقيقة روحية مطلقة. فالهدف الأسمى عنده هو تحقيق الذات. وكان غاندي يعتقد بأن جميع الأديان فيها بعض عناصر الحقيقة مما اعتُبر دليلا على تسامحه الديني. آمن بتقليل الاحتياجات المادية إلى أقصى درجة ممكنة للحصول على البديل وهو الجزاء الروحي. وبوصفه مصلحًا اجتماعيًا فقد كافح لتحرير المرأة وإلغاء طبقة المنبوذين والقضاء على التقسيم الطبقي.

وفي عام 1915م عاد غاندي للهند، وأصبح خلال خمس سنوات قائدًا للحركة الوطنية الهندية. وفي عام 1920م، بدأ برنامج الغزل والنسج اليدوي لمحاربة الواردات البريطانية. وخلال الحرب العالمية الثانية واصل كفاحه لتحرير الهند من خلال العصيان المدني دون عنف.

واستطاعت الهند الحصول على الاستقلال عام 1947م، إلا أن غاندي لم يشارك في احتفالات يوم الاستقلال لما أصابه من حزن على تقسيم الهند، ونتيجة للاضطرابات العنيفة التي حدثت بين المسلمين والهندوس.

وفي الثالث عشر من يناير عام 1948م، عندما بلغ من العمر 78 عاما بدأ صومه الأخير لإنهاء سفك الدماء بين الهندوس والمسلمين وجماعات أخرى. وبعد اثني عشر يومًا من ذلك التاريخ وبينما كان في نيودلهي في طريقه لحضور إحدى المناسبات الدينية أطلق عليه الرصاص هندي معارض متعصب ضد برنامج غاندي للتسامح الديني بين جميع المذاهب والأديان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ilham.ahlamontada.com
 
غاندي، موهنداس كرمشند
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإلهام  :: ˚ஐ˚◦{ ♥ السياحة والحضارة ♥}◦˚ஐ˚ :: شخصيات تاريخية وعالمية-
انتقل الى: